منتديات Egy x

اهلا وسهلا بكم في منتدى Egy x
اذا كنت مستخدم جديد عليك بالتسجيل
اذا انتا عضو سجل الدخول
منتديات Egy x

Egy x عالم غير


    خطبة عن السرقة وممره حلوه

    شاطر

    abady
    الــمــديـــر الــعــا م
    الــمــديـــر الــعــا م

    عدد المساهمات : 57
    تاريخ التسجيل : 15/03/2011
    الموقع الموقع : في مكان

    خطبة عن السرقة وممره حلوه

    مُساهمة من طرف abady في السبت مايو 07, 2011 11:23 am

    بسم الله الرحمن الرحيم


    أما بعد فيا أيها المسلمون :

    قال الله تعالى : " و السارق و السارقة فاقطعوا أيديهما جزاءً بما كسبا نكالاً من الله و الله عزيز حكيم " .
    و قال النبي صلى الله عليه وسلم :" لعن الله السارق يسرق البيضة فتقطع يده " أخرجاه
    • أيها المسلمون عباد الله :
    إن من الكبائر العظيمة و المعاصي الخطيرة التي لها ضرر كبير على الناس معصية " السرقة " و أخذ أموال الناس بالباطل قال تعالى :" و السارق و السارقة فاقطعوا أيديهما جزاءً بما كسبا نكالاً من الله " و قال :" يأيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل " . فالله ينهى عباده أن يأكل مال أخيه بالباطل , و من أكل مال أخيه بالباطل فقد وقع في إثم عظيم و ذنب كبير سواء أكلت مال أخيك بواسطة الظلم أو عن طريق السرقة أو بواسطة القمار أو عن طريق الغش أو بواسطة الربا أو بواسطة التطفيف في الميزان أو عن طريق شهادة الزور أو بواسطة الغصب أو بواسطة الأَيمان الكاذبة . و هذه كلها طرق ملتوية للاستيلاء على أموال الناس .
    أما السرقة فهي معصية كبيرة و ذنب خطير لا يفعله إلا من ضعف إيمانه ففي الحديث الصحيح أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :" لا يزني الزاني حين يزني و هو مؤمن و لا يسرق السارق حين يسرق و هو مؤمن " . بل من سرق بيضة واحدة فهو ملعون كما جاء في الصحيحين أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :" لعن الله السارق يسرق البيضة " حتى ذهب بعض العلماء أن من سرق و لو شيئاً قليلاً فإنه تقطع يده لأن الله يقول :" و السارق و السارقة فاقطعوا أيديهما جزاءً بما كسبا نكالاً من الله " .
    إن في شريعة الإسلام السارق يقطع يده سواءً كان رجلاً أو كانت امرأة تقطع يده اليمنى سواء سرق بها أو سرق بيده اليسرى تقطع يد السارق اليمنى من موضع الرسغ يعني يقطع كفه فقط . هذا جزاؤه في شريعة الإسلام للآية التي سمعتموها ردعاً لهذا السارق و عقوبة له و جزاء ما كسب بسبب هذه الجريمة الشعواء . و تقطع يده أيضاً لتكون عبرة للآخرين فإذا علم الناس أنهم إذا سرقوا ستقطع يد السارق فإن السرقة ستقل أو تكاد تنعدم . أما السجن فليست عقوبة شرعية للسارق لأن الله ذكر في كتابه أنه تقطع يد السارق .

    • أيها الإخوة الكرام :
    إن السرقة لها مفاسد عظيمة و من مفاسدها أن السارق يستولي على أموال الناس بغير حق فقد تعب الإنسان في جمع هذا المال فيأتي هذا اللص السارق و يأخذ هذا المال من أصحابه .
    و من مفاسد السرقة أن فيها إزعاج للمجتمع و تخويف للآمنين لأن السرقة إذا كثرت لم يأمن الإنسان لا على سيارته و لا على أمواله و لا على بيته . و لذلك صارت جريمة السرقة من الكبائر بل لا تقبل توبة السارق حتى يُرجع أموال الناس إلى أصحابها .
    و من أعظم أنواع السرقة و الاختلاس السرقة على بيوت الله و السرقة من أموال الشعب العامة . فقد تجرأ بعض الناس ضعيفي الإيمان قليلي الإسلام تجرأوا على السرقة من المساجد لا يخافون الله تعالى و لا يبالون بعقوبته وانتقامه .. و كذلك النهب من أموال العامة و الشعب إثم كبير و ذنب عظيم لا يقدم عليه إلا من لا يخاف الله تعالى .. و هناك تكون الفضيحة في يوم شديد و يوم رهيب فلنتق الله تعالى في أموال المسلمين . " و على من وقع في السرقة و سرق مالاً كثيراً أو قليلاً عليه أن يتوب إلى الله مادام أن الله ستره و أن يرجع أموال الناس إلى أصحابها فإذا كان أحدنا قد سولت له نفسه وسرق مالاً كثيراً أو قليلاً حتى لو أخذنا أحذية مثلاً أو أخذنا ألف ريال مثلاً علينا أن نرجع المال إلى صاحبه و لا يكفي أن نقول تبنا إلى الله و من اليوم و صاعداً سنتق الله تعالى , لا يكفي هذا بل لا بد من إرجاع المال هكذا ينص العلماء في " باب التوبة " لأن هذه المعصية تتعلق بحقوق الناس. فإذا قلت إنني لا أعرف صاحبي الذي أخذت ماله أو أعرفه لكنه قد مات و انتقل إلى الآخرة فعليك أن ترجع هذا المال إلى أولاده أو بناته أو ورثته فإن كنت تعرفه لكنك تستحي أن ترجع هذا المال إليه فعليك أن ترسله عن طريق أحد الناس حتى يصل أموال الناس إليهم .
    و أعلموا أيها الإخوة المؤمنون أنه لما ارتفعت الحدود فلا أحد يقطع يد السارق كثرت السرقة في هذه المجتمعات لأن هؤلاء اللصوص لابد لهم من رادع .
    و كذلك تكثر السرقة في المجتمعات قليلة الإيمان لأن المؤمن لا يسرق لأنه يخاف الله و يخاف عقوبة الله و يخاف من يوم سيقف أمام الله و سيحاسب على كل صغيرة و كبيرة . و يعلم بأن من أخذ أموالهم في الدنيا فإنهم سيأخذون بدلاً عنها " حسنات " في يوم العرض على الله تعالى ..
    و مهما تمتعت بهذا المال في الدنيا فإنك لن تجد فيه بركة و لن تجد فيه خيراً ولا فرحاً و لا سروراً . فوق ما تعانيه من الهموم و النكد .
    نسأله تعالى أن يجنبنا الفتن ما ظهر منها و ما بطن .
    أقول قولي هذا ......

    الخطبة الثانية
    الحمد لله رب العالمين ........
    • أما بعد فيا أيها المسلمون :
    أنبه هنا إلى تنبيه مهم أن بعض الناس يجهل أنه إذا قام من النوم و أراد أن يتوضأ من الإناء فإن عليه أن لا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاث مرات خارج الإناء لما رواه مسلم في صحيحه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :" إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثاً فإنه لا يدري أين باتت يده " . فإذا قمت من نوم الليل أو نوم النهار و غمست يدك في الطست أو الإناء أو البالدي الصغير قبل أن تغسلها ثلاث مرات فقد خالفت نهي النبي صلى الله عليه وسلم و وقعت في المكروه . و لهذا نبهنا إخواننا المسلمين حتى لا يقعوا في مخالفة شرعية و إن كانت تبدوا لنا أنها بسيطة . و لابد أن تغسلها ثلاث مرات خارج الإناء فلا يكفي أن تغلسها مرة أو مرتين لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :" ثلاثاً " و الحديث الذي ذكرناه فيه نهي و مع ذلك قد جاء الأمر في ذلك كما جاء في الصحيحين من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلمقال :" و إذا استيقظ أحدكم من نومه فليغسل يديه قبل أن يدخلهما في الإناء ثلاثاً فإن أحدكم لا يدري أين باتت يده " .
    فانتبهوا إخواني إلى هذا الحكم المذكور فإن من فعل أمر الرسول صلى الله عليه وسلم امتثالاً كان له الأجر و الثواب علماً بأن هذا الأمر و هذه المسألة تتكرر يومياً على الأقل في اليوم مرة أو مرتين . و ما كان كذلك ينبغي العناية به و تعليم الأهل في ذلك .
    و الله الموفق و الهادي إلى سواء الصراط .
    و صلــــوا

    مع التحيات
    عبادي الذهبي afro [/center]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 5:42 am